© 2019 جميع الحقوق محفوظة, المجلة الطبية في المملكة المتحدة - تطوير إي-غلوبال فيجين
دليل المستشفيات

المجلة

ديسمبر 2014

فيسبوك

ديسمبر 29, 2014

كلمة التحرير شهر ديسمبر

جسر تلاقٍ وهمزة وصل بين المريض والعلاج


بعداستئناف صدور المجلة الطبيّة، ونحن في صدد إصدار العدد الثاني، لا بدّ من القول إن النشأة الأولى للمجلة الطبية سنة 2012 لم تختلف عن انطلاقتها الثانية بحلّتها وإدارتها الجديدة سنة 2014، فالذين وضعوا اللَبَنات الأولى للمجلة هم أصدقاء وأطبّاء اشتهروا بمحبتهم للصحافة المتخصّصة، وقد اتّسمت الأعداد الذي صدرت في تلك الفترة بالمهنية الصادقة، الأمر الذي انعكس على طبيعة معالجات المجلات المتخصّصة في ذلك الزمان، حيث كتب كثيرون مطالبين باستكمال هذه التجربة للحاجة المُلحة إليها.
صدر القرار بالعودة ومتابعة الإصدار، وكان لي شرف رئاسة الفريق الذي تولّى ذلك،  و باكورة العودة أبصرت النور في أكتوبر 2014، لكن ثمة سُبُلاً كثيرة تقودنا الى تقييم ما تمّ إنجازه، فعدد المجلة الطبيّة لشهر أكتوبر 2014 عاد علينا وعلى فريق العمل بالسعادة والرضى، علماً أننا لا نقللّ من شأن أي نقد أو ملاحظة، فمواد العدد المذكور جاءت على  درجة من الاحتراف، وتميّز العدد كذلك بالجودة إخراجاً وطباعة ونوعية ورق، وقد حصد الاعجاب بالإجماع  من قبل كل من اطّلع عليه وتصفحه، أما التبويب فكان شاملاً وذلك بشهادة أهل الاختصاص.
لكن السؤال الذي طرحناه على أنفسنا قبل  الأصدقاء، هو: لماذا هذه المجلة وما هو هدفها؟ هل هي أكاديميّة تنشر الأبحاث العلميّة وتضيء على كلّ ما هو جديد في مجال الطبّ، أما إخبارية إعلامية تجول ناقلة أخبار الجسم الطبي من أطبّاء ومستشفيات ومختبرات؟ 
وكان الجواب الذي ولّد القناعة بضرورة المضي في الهدف الذي حدّدته المجلّة لنفسها وتعهّدت الالتزام به، وهو تشييد جسر بين المرضى والأطبّاء، الى جانب كونها  دليلاً تعريفياً، إذ تزوّد الباحث عن المعلومة المفيدة والعملية بأحدث المعلومات المتعلّقة بكيفيّة إيجاد العلاج المناسب، والخدمات الطبيّة التي يحتاج إليها. لذا سنركّز في إصداراتنا على أبرز المستشفيات والعيادات في العالم، وسنُجري المقابلات مع أطبّائها وطواقمها المتخصّصة، وسنسلط الضوء على أعمالهم والجوانب المتخصّصة لديهم، ونقاط القوة والتميّز لدى كلّ واحد منهم بغية خدمة المريض العربي في إيجاد المكان المناسب لتلقي العلاج على أيدي الأطباء الكفوئين وحيث نسب النجاح الأعلى... والله ولي التوفيق!

         فؤاد شقير
fouad@med-abroad.com
المدير العام  رئيس التحرير