© 2017 جميع الحقوق محفوظة, المجلة الطبية في المملكة المتحدة - تطوير إي-غلوبال فيجين
دليل المستشفيات

المجلة

ديسمبر 2014

فيسبوك

أكتوبر 03, 2014

الأرق مرض مزمن

تعاني شريحة كبيرة من الأشخاص من اضطرابات في النوم، وبحسب الاحصاءات ظهر أن هناك 40 مليون شخص من الشعب الأميركي يتعرضون بشكل مزمن الى هذه المشكلة، و30% من الشعب الاسترالي، و22% من الشعب الفرنسي. وبشكل عام فإنه بين الـ 10 والـ 20% يعانون من الأرق بحسب كل بلد في العالم.

يبدأ الأرق غالبًا في عمر البلوغ، وبعد الـ 40 سنة عند المرأة خصوصًا. وأظهر علم الأوبئة بأن الأرق وعادة النوم لأقل من 6 الى 7 ساعات كل ليلة مرتبطان مباشرة بأمراض: القلب، فقر الدم، الضغط، السكري، السرطان أو الانهيار العصبي. ثم تأتي المشاكل الرئوية، آلام المفاصل، الظهر، تقرح معوي، صداع. يدل الأرق، بشكل عام، على حالة صحية سيئة، ويبقى على الطبيب أن يكتشف بأن الأرق هو علامة انذار يمكنها أن تترافق مع داء بدني أو نفسي يجب معالجته. وهناك أسباب عديدة أخرى تؤدي الى الأرق ومنها الارهاق وفي غالبية الأحيان تكون آنية أو مصادفة، والحال ينطبق على حدوث حالة وفاة، طلاق، مشاكل مهنية... وفي كل الحالات يجب عدم الاستخفاف بالأرق لأن عدم الاهتمام به يمكن أن يؤدي الى مرض مزمن.
لتفادي حالات الأرق، وخصوصًا الآنية منها، اليك قواعد يمكنها مساعدتك على النوم العميق ومنها:
الجأ الى السرير عند الشعور بالحاجة الى النوم.
 تحاشى القيام بأي نشاط رياضي في المساء.
 حاول تمضية نصف ساعة من الهدوء قبل الذهاب الى النوم.
 لا تنم قبل أن تشعر أن النعاس قد غلبك (التثاؤب).
 لا تغير نظام النوم (الشباك مفتوح أم مغلق).
 في حال استيقاظك في الليل غادر الفراش وافعل ما يحلو لك.
 عُد الى سريرك حين تشعر أنك بحاجة لذلك.
 عندما تستيقظ في الصباح غادر الفراش فورًا.
 الأمثل أن تنام ساعة تشعر أنك بحاجة الى ذلك. فالجسم وحده يقرر. ولا مشكلة إذا نمت الساعة التاسعة مساء فستنهض باكرًا في اليوم التالي.
 انهض بكلّ لطف مع الموسيقى وليس بالاستماع الى نشرة أخبار مزعجة.
 تفادى التطلع الى التلفزيون أو الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر قبل النوم.
 اتقِ الأرق: السرير للنوم فقط، الأفضل عدم الأكل أو العمل أو مشاهدة التلفزيون وأنت في السرير.
 انسَ الحبوب المنومة وتعلّم التنفس من أسفل البطن، ما يدفع بالضغوط الى الخارج.
 اشرب كوبًا من الحليب الفاتر قبل ساعتين أو ثلاث من الذهاب الى النوم تفاديًا للأرق.
 عطر الشراشف والوسادة بأريج مهدئ (اللافندر، زهر الليمون).